منتديات ملتقى القوافل
مَدَدْنَا الأيْدِي ترْحِيـبًا فأهْــلاً

وسَهْـلاً بالكِـرَامِ مَـعَ الكِـرَامِ

هَدايا الـحُبِّ نَنثُـرُهَـا وُرُودًا

علـى كُـلِّ القَوَافِلِ باحْـتِـرَامِ

منتديات ملتقى القوافل

مشروع ثقافي إعلامي سياسي اجتماعي أسس لخدمة الدين الإسلامي والمجتمعِ المسلم والوطنِ الإسلامي الفسيح عامة وصحراء أزواد خاصة من أدناها إلى أقصاها.
 
الرئيسيةتحية عطرة لزوارس .و .جالتسجيلدخول
أهداف المشروع: 1- تغييرُ الواقعِ المرِّ"و"بناءُ المستقبلِ"و"مُعايشةُ الواقعِ بعقلانيَّةٍ؛مع أخذِ الماضِي بعينِ الإعتبار"و"تطويرُ المجتمعِ؛ليكُونَ قَادرًا على مُواجهةِ التحدِّيات؛قادرًا على حلِّ مُشكلاته؛ثم تسخيرُ الطَّاقَاتِ"و"الموارِدِ"والمواهِبِ"و"القدُرَاتِ لهذا الهدف"و"استنهاضُ الهمَمِ"و"تحريكُ المشاعِرِ؛لحثِّ الجيلِ الصَّاعِد على العملِ الدَّؤُوبِ؛والبناءِ المتواصِلِ؛لدفعِ عجلةِ التنميةِ الإجتماعيَّةِ إلى الأمامِ باستِمرار"و"استخدامُ كافَّةِ الوسائلِ المتاحَةِ لدينا وتسخيرِها لتحقيقِ هذه الأهداف..عملاً بقوله تعالىSadوَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ..)[التوبة : 105]..2- جمعُ الكلمة"و"توحيدُ الصفِّ"و"لمُّ الشملِ"و"تقويةُ الرَّوابطِ المشتركة"و"تأليفُ القُلوب"و"ترويضُ النفوس" و"الحفاظُ على أمنِ الأوطان،وسلامةِ المجتمعات"و"استقطَابُ أكبر عددٍ ممكن من(إخواننا وجيراننا وحُلفائنا)ومحاولة دمج برامجنا المتباينةِ فى برنامجٍ سلميٍّ مُشتركٍ يُحقِّقُ لنا جميعَ أهدافنا المشتركة على المدى القريب والبعيد؛لنحققَ الوحدةَ الوطنية"و"نقف صفًّا واحدا ضدَّ عدوِّنا المشترك الذي يشُلُّ إرادتنا ويسلبُنا أمننا الداخلي ويحرمُنا نصيبنا من حُقوقنا الإنسانية..عملاً بقوله تعالىSadوَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ.)الأنفال:46]..3- دعوةُ كافةِ الأطرافِ المتنازِعة فى بلادِنا إلى مصالحةٍ وطنيةٍ"و"استبدَالِ العنفِ باللينِ"و"الإجحافِ بالعدلِ"و"التناحُرِ بالتعاوُنِ"والتدابُرِ بالتحاوُرِ"و"الحرْب بالسِّلم"و"سياسةِ التهميشِ بسياسَةِ التنميةِ الإقتصاديةِ الشاملةِ" وذلك وفق برامج اجتماعيَّة سلميّة مشتركَة لا تتعارضُ لا مع(مَصالِحنا الوطنية)ولا(مُعتقداتِنا الدينية)ولا(القوانينِ الدولية)..عملاً بقوله تعالىSadإِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ.)[الحجرات:10]..4-إستدرارُ عطفِ حُكَّام بلادِنا"و"امتصاصُ غضَبهم"و"الوقُوفُ خَلفَهُم"و"الإستنجَادُ بهم"ومُؤَازتُهم"و"هَدْمُ بُؤَرِ التوتُّرِ التي تشعلُ نيرانَ الفتنِ بين المسلمِين"و"تقريبُ وجهَاتِ النظر"و"إصلاحُ ذاتِ البين"و"سدُّ الثغراتِ الموجودة"و"نبذُ الفرقة"وذمُّ التشرذُم"وتضييقُ دائرةِ الإختلافِ"و"رتقُ الخَـرْقِ"و"إخمادُ الفتَنِ"و"محاربةُ الأفكارِ الهدَّامةِ،والسُّلُوكـيَّاتِ الشاذَّةِ المنحرفة"و"فضُّ النزاعَاتِ"و"الأخذُ على أيدِي المفسدِين فى الأرضِ"و"التحاكُـمُ إلى شرع الله عند الإختلاف..عملاً بقوله تعالىSadفَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ..)[النساء :59]..5- فتحُ باب المشاركة لكافةِ الشُّرَكاءِ"و"إنصافُ جميعِ الأطرافِ"مع تحرِّي العدلِ فى كلِّ القضايا"و"مدُّ جُسُور التواصُلِ بيننا"و"نشرُ ثقافة التسامُح"بين"الشُّعُوب"و"الثقافات"و"التوجُّهات"..فنحن إخوةٌ فى الدِّين و"شركاءُ فى الأوطان"و"جيرانٌ"و"حلفاء..قال تعالىSadوَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ..)[التوبة:71]..6- محاربةُ(العنصريَّة)بكافةِ أشكالهاو(الطبقيَّة)المُمَنهجَة التي تهدمُ حضارَتنا و(المذهبية)التي تتعصب لمذهبٍ أو فكر أو توجُّهٍ مَّا و(الطَّائفية)وغيرها..و(تعميمُ المُسمَّيات)ما أمكن؛لتشمَلَ كافةَ مُكوِّنات شُعُوب بلادِنا بلا استثناء؛مع محاربة المسمَّياتِ(الدِّعَائيةِ المسيَّسَةِ الضَّيِّقَةِ)التي لا تخدِمُ مَصَالحنا المشتركة..عملاً بقوله تعالىSadيا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ..)[الحجرات:13]..7- تربيةُ النفُوسِ"و"عِـلاجُ القلُوب العليلة"و"تصحيحُ المفاهيم الخاطئة"و"نصبُ منابرِ الوعظِ،والإرشادِ،والنُّصحِ ،والتوجيهِ؛والأمرِ بالمعروفِ،والنهيِ عن المنكرِ،والدَّعوةِ إلى دين الله الحقِّ على بصيرة"و"نشرِ الحقِّ،والعدلِ، والوعيِ بين أبناء المجتمع وحثِّهم على فعلِ الخيرِ باستِمرار..عملاً بقوله تعالىSadوَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ.)[التوبة:122]..
المواضيع الأخيرة
» الإتصال الإكتروني
الأربعاء أغسطس 17, 2016 8:23 am من طرف أبو عدي الأنصاري

» أنشودة يمة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 2:46 pm من طرف عمرعبدالله

» نبذة عن جمهورية مالي
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:26 am من طرف ابن البرج

» مسابقة الشعراء
الأربعاء فبراير 23, 2011 8:32 am من طرف محمد الأنصاري

» مسؤولية المرأة المسلمة باللغة الطارقية (تماشق)
الأربعاء فبراير 16, 2011 4:04 am من طرف عمرعبدالله

» صلة الرحم - باللغة الطارقية (تماشق) الجزء الأول
السبت فبراير 12, 2011 3:40 am من طرف عمرعبدالله

» جميع مرئيات الشيخ محمد العريفي , أكثرمن60 درس مرئي
الجمعة فبراير 11, 2011 6:59 am من طرف عمرعبدالله

» عش مع الداعية السميط
الجمعة يناير 21, 2011 5:28 am من طرف مختارمحمد الانصاري

» كن سعيدا
الأحد ديسمبر 26, 2010 6:04 am من طرف محمد الأنصاري

» التحفيز في ظل الاسلام وصور من التحفيز في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 6:14 am من طرف محمد الأنصاري

» الملاذ الوحيد
الأحد ديسمبر 19, 2010 5:00 am من طرف محمد الأنصاري

» لا فرق بين الأسهم والحمير ، فى قوانين وأعراف الهوامير
السبت ديسمبر 18, 2010 3:52 am من طرف محمد الأنصاري

» لون حياتك بالطاعات؟؟
الجمعة ديسمبر 17, 2010 2:00 am من طرف عمرعبدالله

» حكم وتجارب
الجمعة ديسمبر 17, 2010 1:54 am من طرف عمرعبدالله

» الحرب على القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بين التوافق مع اختلاف الأهداف
الخميس ديسمبر 16, 2010 6:07 am من طرف محمد الأنصاري

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعيسى
 
محمد الأنصاري
 
طيب النفس
 
عمرعبدالله
 
waleed_isec
 
محمد علي الأنصاري
 
أبوأحمدالأنصاري
 
عبدالباري الانصاري
 
عبدالله مصطفى الانصاري
 
فوزي فطاني
 
عدد الزوار
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الرقعي : يتسائل لماذا لم يخطب الرئيس الليبي في ذكراه الـ 40

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعيسى
مساعد المدير
مساعد المدير
avatar

الجنس : ذكر تاريخ التسجيل : 10/08/2009

10092009
مُساهمةالرقعي : يتسائل لماذا لم يخطب الرئيس الليبي في ذكراه الـ 40





ليبيا المستقبل :


لأول مره منذ أربعين عام لا يخطب في ذكرى الإنقلاب.. لماذا !؟





بقلم: سليم نصر الرقعي

أرشيف الكاتب







<table style="BORDER-TOP-WIDTH: 0px; BORDER-LEFT-WIDTH: 0px; BORDER-BOTTOM-WIDTH: 0px; BORDER-COLLAPSE: collapse; BORDER-RIGHT-WIDTH: 0px" borderColor=#111111 cellSpacing=0 cellPadding=0 width="30%" align=left border=1><tr><td style="BORDER-RIGHT: medium none; BORDER-TOP: medium none; BORDER-LEFT: medium none; BORDER-BOTTOM: medium none" width="100%">




</TD></TR></TABLE>

طوال العقود الماضية ظل العقيد القذافي يحافظ على سنته السنوية في توجيه خطاب (عيد الفاتح!؟) أمام الجماهير حيث كان الكثير من الليبيين في ذلك الوقت يتطلعون لما سيقوله الأخ العقيد !!.. ولكن عاما ً بعد عام إكتشف الليبيون حقيقة هذا العقيد المخادع وعرفوا أن وعوده الكبيره كلها مجرد نوع من الخداع والكلام الفاضي والفقاعات المؤقتة لذر الرماد على العيون وتخدير أعصاب الناس وكسب المزيد من الوقت لا أكثر ولا أقل!.





واليوم جاء موعد إحتفالاته بالذكرى الأربعين للإنقلاب المشؤوم دون أن يخطب أمام جماهير الشعب والحشود كما جرت العادة !.. والسبب مفهوم ومعروف وهو أنه لم يعد لديه ما يقوله أو بمعنى أدق ليس لديه ما يكذب به على الشعب الليبي لهذا العام فقد إستهلك كل الأكاذيب الكبيرة والخادعة وأصبح على (البلاطه) !.. فأكذوبة سلطة الشعب إنكشفت وأخدوعة توزيع الثروة إنفضحت ولم يعد أحد من جماهير الشعب الليبي يصدق كلماته المسمومة ولا بطولاته المزعومة ولا أحد من عقلاء ليبيا ينتظر منه خيرا ً على الإطلاق !.. حتى عملية إطلاق سراح المقرحي لم تسعفه في هذه الذكرى بعد أن حذره السادة الغربيون من الإحتفال بها وجعلوها من الخطوط الحمراء وليس أمام القذافي - بالطبع - إلا الإنصياع للعم سام وإلا !.. فماذا - إذن - سيقول للشعب الليبي وماذا سيكذب وعلى أي شئ يلعب !!؟؟.





فالعقيد القذافي - شيئا ً فشيئا ً - يصبح اليوم بلا غطاء وسيصبح في وقت قريب جدا ً عريانا ً جدا ً مكشوفا ً في العراء (ربي كما خلقتني!) بدون حتى ورقة التوت التي تغطي النقطة الأخيره من عورته!!.. واليوم ليس لديه ما يقوله للناس وسط هذا الخراب المريع وهذا الفشل الذريع وهذا الفساد العظيم فنظامه الشمولي الخرب اليوم يعاني من الخواء والإفلاس التام .. والحكاية معروفة فماذا سيحكي ؟؟!.. لذلك قرر السكوت وعدم إلقاء الخطاب المعتاد لهذا العام فهو يدرك أن لا أحدا ً سيصدقه أو يهتم بما يقول من أبناء شعبه بعد أن عرفوه وخبروه !.. فكل وعوده كاذبة وكل مشروعاته فاشلة فماذا – إذن - سيقول لهم !!؟.. لهذا سكت وإلتزم الصمت.. فالرجل والله ليس في جعبته شئ اليوم إلا الخواء أو الهراء!.





هذه هي الحقيقة التي يدركها اليوم حتى أقرب المقربين إليه.. و(اللي يعيش ياما يشوف).. فأنا من الذين يعتقدون أن الله تعالى سوف يعاقب القذافي عقابا ً مهينا ً (غير مسبوق!!) من خلال إبقاءه في السلطة أطول وقت ممكن حتى يهرم فيها ويصاب بالخرف والتعفن !!.. ويصبح أضحوكة للعالم كله ويسأم منه حتى أقرب المقربين إليه ثم يتم الحجر عليه وتحويله إلى مصحة عقليه !.





وستكون يومها عقوبه كبيرة وأليمة ونهاية مخزية ووخيمه إلى درجة ربما يتمنى معها العقيد العجوز والمكروه لو أنه قد مات يوم الغارة الإمريكية التأديبية عام 1986 !!.. فلربما لو مات يومها على يد العدوان الأجنبي لأعتبره الكثير من الليبيين والكثير من العرب والمسلمين شهيدا ً وبطلا ً وطنيا وثوريا ً ورمزا ً للبطولة والتحدي !!.. لكنه لن يحصل على هكذا مجد أبدا ً ولا يستحقه بل إنه لن يحصل حتى على (موتة) كموتة صدام حسين التي إعتبرها الكثير من العرب موتة مشرفة لأنها تمت تحت الإحتلال الأجنبي !!.





فالقذافي - حسب تقديري للأمور والله أعلم بالغيب - لن يغادر السلطة إلا وهو في مقام الحاكم العجوز المكروه والممل جدا ً حتى من قبل أقرب المقربين إليه !!.. بل لن يغادر السلطة والحكم والقيادة إلا وهو في مقام العميل الذليل المفضوح والحاكم المستبد المكروه من كل من حوله !.. بل وقد يثور الشعب الليبي يومها عليه ثورة شعبية عارمة وغاضبة ويتم شنقه - وهو هرم عجوز - ورجمه بالحجارة وسط الشوارع بلا رحمه ولا محكمه كما فعل الشعب الإيطالي بموسوليني بل وقد يشنقون - من باب القصاص العادل والنكاية والإنتقام - أولاده وأحدا ً واحدا ً أمامه وكذلك أركان نظامه قبل شنقه هو !!... وكفى بهذه النهاية الوضعية والشنيعة عقوبة إلهية وشعبية وتاريخية وهي نهاية كل طاغية كان في مثل طغيان وجنون العقيد معمر القذافي الذي ولغ في دماء الليبيين ونصب لهم المشانق وسط الجامعات وبدد ثروتهم وعقودا ً من أعمارهم على الهراء والخواء وعلى محاولاته الجنونية المحمومة للحصول على زعامة دولية وإقامة أمبراطورية !.. ولكن هيهات هيهات !.. وكل ماهو آت ٍ آت!.. فهو يستطيع اليوم أن يكذب كما يحلو له.. ويستطيع أن يشترى بأموال الشعب (المنهوبة والمجنبة) ذمم بعض الكتبه وبعض الزعماء وبعض الحكومات الغربية والعربية ولكنه لن يستطيع شراء الله عز وجل ولا شراء رضا الشعب ولا شراء المجد الحقيقي ولا حكم التاريخ !.





سليم الرقعي


..........................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.azwad.mam9.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الرقعي : يتسائل لماذا لم يخطب الرئيس الليبي في ذكراه الـ 40 :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الرقعي : يتسائل لماذا لم يخطب الرئيس الليبي في ذكراه الـ 40

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملتقى القوافل :: ملتقى قوافل أفريقيا :: قوافل الشمال الأفريقي-
انتقل الى: