منتديات ملتقى القوافل
مَدَدْنَا الأيْدِي ترْحِيـبًا فأهْــلاً

وسَهْـلاً بالكِـرَامِ مَـعَ الكِـرَامِ

هَدايا الـحُبِّ نَنثُـرُهَـا وُرُودًا

علـى كُـلِّ القَوَافِلِ باحْـتِـرَامِ

منتديات ملتقى القوافل

مشروع ثقافي إعلامي سياسي اجتماعي أسس لخدمة الدين الإسلامي والمجتمعِ المسلم والوطنِ الإسلامي الفسيح عامة وصحراء أزواد خاصة من أدناها إلى أقصاها.
 
الرئيسيةتحية عطرة لزوارس .و .جالتسجيلدخول
أهداف المشروع: 1- تغييرُ الواقعِ المرِّ"و"بناءُ المستقبلِ"و"مُعايشةُ الواقعِ بعقلانيَّةٍ؛مع أخذِ الماضِي بعينِ الإعتبار"و"تطويرُ المجتمعِ؛ليكُونَ قَادرًا على مُواجهةِ التحدِّيات؛قادرًا على حلِّ مُشكلاته؛ثم تسخيرُ الطَّاقَاتِ"و"الموارِدِ"والمواهِبِ"و"القدُرَاتِ لهذا الهدف"و"استنهاضُ الهمَمِ"و"تحريكُ المشاعِرِ؛لحثِّ الجيلِ الصَّاعِد على العملِ الدَّؤُوبِ؛والبناءِ المتواصِلِ؛لدفعِ عجلةِ التنميةِ الإجتماعيَّةِ إلى الأمامِ باستِمرار"و"استخدامُ كافَّةِ الوسائلِ المتاحَةِ لدينا وتسخيرِها لتحقيقِ هذه الأهداف..عملاً بقوله تعالىSadوَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ..)[التوبة : 105]..2- جمعُ الكلمة"و"توحيدُ الصفِّ"و"لمُّ الشملِ"و"تقويةُ الرَّوابطِ المشتركة"و"تأليفُ القُلوب"و"ترويضُ النفوس" و"الحفاظُ على أمنِ الأوطان،وسلامةِ المجتمعات"و"استقطَابُ أكبر عددٍ ممكن من(إخواننا وجيراننا وحُلفائنا)ومحاولة دمج برامجنا المتباينةِ فى برنامجٍ سلميٍّ مُشتركٍ يُحقِّقُ لنا جميعَ أهدافنا المشتركة على المدى القريب والبعيد؛لنحققَ الوحدةَ الوطنية"و"نقف صفًّا واحدا ضدَّ عدوِّنا المشترك الذي يشُلُّ إرادتنا ويسلبُنا أمننا الداخلي ويحرمُنا نصيبنا من حُقوقنا الإنسانية..عملاً بقوله تعالىSadوَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ.)الأنفال:46]..3- دعوةُ كافةِ الأطرافِ المتنازِعة فى بلادِنا إلى مصالحةٍ وطنيةٍ"و"استبدَالِ العنفِ باللينِ"و"الإجحافِ بالعدلِ"و"التناحُرِ بالتعاوُنِ"والتدابُرِ بالتحاوُرِ"و"الحرْب بالسِّلم"و"سياسةِ التهميشِ بسياسَةِ التنميةِ الإقتصاديةِ الشاملةِ" وذلك وفق برامج اجتماعيَّة سلميّة مشتركَة لا تتعارضُ لا مع(مَصالِحنا الوطنية)ولا(مُعتقداتِنا الدينية)ولا(القوانينِ الدولية)..عملاً بقوله تعالىSadإِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ.)[الحجرات:10]..4-إستدرارُ عطفِ حُكَّام بلادِنا"و"امتصاصُ غضَبهم"و"الوقُوفُ خَلفَهُم"و"الإستنجَادُ بهم"ومُؤَازتُهم"و"هَدْمُ بُؤَرِ التوتُّرِ التي تشعلُ نيرانَ الفتنِ بين المسلمِين"و"تقريبُ وجهَاتِ النظر"و"إصلاحُ ذاتِ البين"و"سدُّ الثغراتِ الموجودة"و"نبذُ الفرقة"وذمُّ التشرذُم"وتضييقُ دائرةِ الإختلافِ"و"رتقُ الخَـرْقِ"و"إخمادُ الفتَنِ"و"محاربةُ الأفكارِ الهدَّامةِ،والسُّلُوكـيَّاتِ الشاذَّةِ المنحرفة"و"فضُّ النزاعَاتِ"و"الأخذُ على أيدِي المفسدِين فى الأرضِ"و"التحاكُـمُ إلى شرع الله عند الإختلاف..عملاً بقوله تعالىSadفَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ..)[النساء :59]..5- فتحُ باب المشاركة لكافةِ الشُّرَكاءِ"و"إنصافُ جميعِ الأطرافِ"مع تحرِّي العدلِ فى كلِّ القضايا"و"مدُّ جُسُور التواصُلِ بيننا"و"نشرُ ثقافة التسامُح"بين"الشُّعُوب"و"الثقافات"و"التوجُّهات"..فنحن إخوةٌ فى الدِّين و"شركاءُ فى الأوطان"و"جيرانٌ"و"حلفاء..قال تعالىSadوَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ..)[التوبة:71]..6- محاربةُ(العنصريَّة)بكافةِ أشكالهاو(الطبقيَّة)المُمَنهجَة التي تهدمُ حضارَتنا و(المذهبية)التي تتعصب لمذهبٍ أو فكر أو توجُّهٍ مَّا و(الطَّائفية)وغيرها..و(تعميمُ المُسمَّيات)ما أمكن؛لتشمَلَ كافةَ مُكوِّنات شُعُوب بلادِنا بلا استثناء؛مع محاربة المسمَّياتِ(الدِّعَائيةِ المسيَّسَةِ الضَّيِّقَةِ)التي لا تخدِمُ مَصَالحنا المشتركة..عملاً بقوله تعالىSadيا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ..)[الحجرات:13]..7- تربيةُ النفُوسِ"و"عِـلاجُ القلُوب العليلة"و"تصحيحُ المفاهيم الخاطئة"و"نصبُ منابرِ الوعظِ،والإرشادِ،والنُّصحِ ،والتوجيهِ؛والأمرِ بالمعروفِ،والنهيِ عن المنكرِ،والدَّعوةِ إلى دين الله الحقِّ على بصيرة"و"نشرِ الحقِّ،والعدلِ، والوعيِ بين أبناء المجتمع وحثِّهم على فعلِ الخيرِ باستِمرار..عملاً بقوله تعالىSadوَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ.)[التوبة:122]..
المواضيع الأخيرة
» الإتصال الإكتروني
الأربعاء أغسطس 17, 2016 8:23 am من طرف أبو عدي الأنصاري

» أنشودة يمة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 2:46 pm من طرف عمرعبدالله

» نبذة عن جمهورية مالي
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:26 am من طرف ابن البرج

» مسابقة الشعراء
الأربعاء فبراير 23, 2011 8:32 am من طرف محمد الأنصاري

» مسؤولية المرأة المسلمة باللغة الطارقية (تماشق)
الأربعاء فبراير 16, 2011 4:04 am من طرف عمرعبدالله

» صلة الرحم - باللغة الطارقية (تماشق) الجزء الأول
السبت فبراير 12, 2011 3:40 am من طرف عمرعبدالله

» جميع مرئيات الشيخ محمد العريفي , أكثرمن60 درس مرئي
الجمعة فبراير 11, 2011 6:59 am من طرف عمرعبدالله

» عش مع الداعية السميط
الجمعة يناير 21, 2011 5:28 am من طرف مختارمحمد الانصاري

» كن سعيدا
الأحد ديسمبر 26, 2010 6:04 am من طرف محمد الأنصاري

» التحفيز في ظل الاسلام وصور من التحفيز في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 6:14 am من طرف محمد الأنصاري

» الملاذ الوحيد
الأحد ديسمبر 19, 2010 5:00 am من طرف محمد الأنصاري

» لا فرق بين الأسهم والحمير ، فى قوانين وأعراف الهوامير
السبت ديسمبر 18, 2010 3:52 am من طرف محمد الأنصاري

» لون حياتك بالطاعات؟؟
الجمعة ديسمبر 17, 2010 2:00 am من طرف عمرعبدالله

» حكم وتجارب
الجمعة ديسمبر 17, 2010 1:54 am من طرف عمرعبدالله

» الحرب على القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بين التوافق مع اختلاف الأهداف
الخميس ديسمبر 16, 2010 6:07 am من طرف محمد الأنصاري

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعيسى
 
محمد الأنصاري
 
طيب النفس
 
عمرعبدالله
 
waleed_isec
 
محمد علي الأنصاري
 
أبوأحمدالأنصاري
 
عبدالباري الانصاري
 
عبدالله مصطفى الانصاري
 
فوزي فطاني
 
عدد الزوار
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 تحالف القاعدة وتهريب المخدرات يهددان أمن الساحل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الأنصاري
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر تاريخ التسجيل : 25/01/2009
العمر : 43
الموقع : http://kwafl.blogspot.com/

16012010
مُساهمةتحالف القاعدة وتهريب المخدرات يهددان أمن الساحل



تحالف القاعدة وتهريب المخدرات يهددان أمن الساحل
2010-01-08

الاعتقالات الأخيرة في مالي تثير مخاوف مغاربية حول الشراكة بدافع المصلحة بين الإرهابيين ومهربي المخدرات.
جمال عرفاوي من تونس وسهام علي من الرباط وفيدات منصور من الجزائر ساهموا في هذا التقرير – 08/01/10

[Kambou Sia/AFP/Getty Images] اعتُقل مؤخرا في صحراء مالي مهربو مخدرات يُعتقد أن لهم علاقة مع القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
اعتُقل مؤخرا ثلاثة رجال من مالي لهم صلات مزعومة بجماعة ثورية من أمريكا الجنوبية في غانا وتم نقلهم إلى الولايات المتحدة للمحاكمة. في حين يخشى العديد من المراقبين المغاربيين أن آثار القضية الجنائية الدولية قريبة جدا من المنطقة.
عمر عيسى وهارونا توري وادريس عبد الرحمن متهمون بالتآمر لتمويل عمليات القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي من خلال نقل المخدرات. وبحسب بيان الاتهام الأمريكي المعلن عنه يوم 19 ديسمبر، وافق الماليون على مساعدة القوات المسلحة الثورية الكولومبية لتحويل الكوكايين المتوجه إلى أوروبا من غانا إلى صحراء شمال إفريقيا.
لكن محاوريهم الجنوب أمريكيين لم يكونوا أعضاء في القاعدة متصلين بالمجموعة الثورية الكولومبية التي تستعمل إفريقيا كبوابة لتهريب المخدرات إلى أوروبا؛ بل كانوا عملاء من الاستخبارات الأمريكية.
وفي تصريح لمغاربية قال نصر الدين بن حديد المتخصص في الشؤون المغاربية "تورط تنظيم القاعدة في تجارة المخدرات ليس اكتشافا فهم يعتمدون مبدأ الغاية تبرر الوسيلة".
ويتفق أمين كيرم باحث جزائري في الحركات الإسلامية على أن "لجوء الجماعات الإرهابية لتهريب المخدرات سر مفضوح".
وأوضح قائلا "التحقيقات التي أجرتها القوات الخاصة في الجزائر أظهرت علاقة وثيقة بين الجماعات الإرهابية وأباطرة المخدرات"، مضيفا أن الإرهابيين يستعملون التجارة غير القانونية للمخدرات لشراء الأسلحة والمتفجرات.
وقال كيرم "خلال التسعينيات، كانت لدى هذه الجماعات الأموال التي تحتاجها لتمويل أنشطتها. ولم يبق الأمر على ما كان عليه".
الظروف اليائسة تقود إلى إجراءات يائسة حسب الخبير الأمني الجزائري إلياس بوكراع.
وقال "كونهم انهزموا سياسيا وعسكريا، يحاول الإرهابيون النهوض من جديد بتأسيس المزيد من الخلايا المسلحة داخل هذه المنطقة الشاسعة. هذه الجماعات تستغل الوضع الاجتماعي الاقتصادي الفقير والصراعات المسلحة في محاولة لترسيخ وضعها من جديد".
وعلى المنطقة أن تواجه الآن علاقة "مؤكدة" بين الجماعات الإرهابية وشبكات تهريب المخدرات حسب تصريح وزير الدفاع المالي سوميلو مايغا بوبي خلال مؤتمر في الجزائر العاصمة يوم 28 ديسمبر.
وقال "نشاط المافيا وتهريب المخدرات والأسلحة والاختطافات كلها وسائل تستعملها هذه الجماعات".
وأضاف الوزير السابق "القول بأن الخطر بعيد عن حدودنا والتنصل من مسؤولياتنا خطأ جسيم. الإرهابيون يشكلون خطرا حقيقيا للاستقرار والسلام في المنطقة".
المشكلة تهدد منطقة شمال إفريقيا والساحل/الصحراء وغرب إفريقيا ككل حسب قول الخبير المغربي في القضايا الأمنية والإرهاب محمد بنحمو.
وقال "شهدنا خلال السنوات الأخيرة تغيرا في الطرق التي تهرب من خلالها المخدرات من أمريكا اللاتينية عبر إفريقيا الغربية ثم الصحراء نحو الأسواق المستهدفة مستفيدة من إخفاق بعض البلدان في مراقبة ما يحدث على ترابها".
وصرح مصدر في وزارة الداخلية أن المغرب كان متيقظا ولفترة طويلة لأنشطة التنظيمات الإرهابية وطرق تمويلها. ولهذا تطبق الحكومة قوانين محاربة تبييض الأموال ومبادرات أخرى تستهدف الجريمة المنظمة وتهريب المخدرات.
ويشير بنحمو إلى أنه لا يمكن هزم الإرهاب من قبل بلد واحد بمفرده "رغم اختلاف أهداف تهريب المخدرات والإرهاب، فالأول يكون لسبب مادي أما الثاني فلأغراض سياسية، إلا أن النشاطين متعاضدان".
ورغم أن المغرب عزز المراقبة على طول حدوده وداخل ترابه، إلا أن العلاقات بين الجيران في المنطقة هشة ومن الضروري تحقيق مستوى عال من التعاون لتحقيق الأهداف المرجوة حسب الخبير.
ولهذه الغاية، تنسق البلدان العربية الجهود لوقف مصادر التمويل للعمليات الإرهابية. وفي سبتمبر الماضي، صادقت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية على خطة على مدى ثلاث سنوات لتطبيق استراتيجية عربية موحدة لمحاربة المخدرات ومسألة تبييض الأموال المتصلة.
واقترح الخبير الجزائري بوكراع الذهاب إلى أبعد من ذلك قائلا إلى مغاربية إنه على البلدان في المنطقة النظر في تأسيس جيش مشترك لمواجهة التهديد. لكن المبادرات العربية ضد الجرائم المتصلة بالمخدرات وتركيز البلدان على الأمن الداخلي ليست كل شيء بحسب لحسن الداودي برلماني من حزب العدالة والتنمية المغربي.
وقال البرلماني "سواء كنا نتحدث عن الإرهاب أو تهريب المخدرات، علينا البحث في العمق لمعرفة الجذور. لماذا يصبح الناس إرهابيين أو مهربي مخدرات؟ علينا معرفة الأسباب التي تدفعهم لذلك لنتمكن من القيام بشيء حيالهم. ومن بين السبل لتحقيق ذلك يجب أن يبدأ العمل من المدارس".
وإلى جانب مناقشات المخاوف الأمنية الإقليمية واستراتيجيات محاربة الإرهاب المغاربية والمشاريع الاجتماعية لاقتلاع المشكل من جذوره، يتساءل الناس عن التناقض الغريب للإرهابيين الذين يزعمون التدين لكنهم يستعملون تهريب المخدرات كمصدر للدخل.
وقال سامي برهام المتخصص في الجماعات الإسلامية المتمركز في تونس "هذه جريمة بكل المعايير الأخلاقية والإنسانية والدينية والحقوقية وجريمة في حق الإسلام لأن الفتوى التي يستخدمونها لتبرير مثل هذه الجرائم تمت باسم الإسلام".
وأضاف برهام "أعتقد أنهم برروا اتجارهم في المخدرات بفتوى أجازت للمسلمين بيع الخمور لغير المسلمين وقد قاموا بالقياس عليها لبيع المخدرات وهي آلية يمكن توظيفها في سياقات متعددة مثل جواز نهب أموال غير المسلمين لتمويل الجهاد لأنه وفقا لهذه الفتوى فإن غير المسلمين لا حرمة لهم".
وتستعمل المخدرات أيضا لإغراء الجيل الجديد من الإرهابيين.
سليم أحمد، صحفي جزائري متخصص في القضايا الأمنية، يعتقد أن فشل حجج "التطرف الديني" دفع هذه الجماعات إلى البحث عن طرق جديدة للعمل وتجنيد أعضاء جدد.
وقال أحمد "الشباب لم يعد يثق في الوعود بأنهم سيدخلون الجنة. كان من الضروري إيجاد طريق جديدة لتجنيدهم لاقتراف أعمال العنف. المخدرات هي إحدى هذه الطرق".
وبالفعل، يقول إن "العديد من الانتحاريين يقومون بأعمالهم تحت تأثير المخدرات".
وختم بالقول "الأشخاص الذين يذبحون الأطفال أو يغتصبون النساء أو يقتلون أو يفجرون أنفسهم لا يمكن أن يكونوا في كامل وعيهم".

المصدر:موقع مغاربية

..........................................................................

pig
اللهم صلى على محمد
http://kwafl.blogspot.com/
تحية من بحور الشعر مبحـــــرة
لمن يزور من القراء قطـاســـــي
اقرأ وعلق على الجدران تذكــارا
فنقش حرفك فوق الرقِّ نبراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alansary_100@hotmail.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تحالف القاعدة وتهريب المخدرات يهددان أمن الساحل :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

تحالف القاعدة وتهريب المخدرات يهددان أمن الساحل

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملتقى القوافل :: ملتقى قوافل أفريقيا :: قوافل الشمال الأفريقي-
انتقل الى: