منتديات ملتقى القوافل
مَدَدْنَا الأيْدِي ترْحِيـبًا فأهْــلاً

وسَهْـلاً بالكِـرَامِ مَـعَ الكِـرَامِ

هَدايا الـحُبِّ نَنثُـرُهَـا وُرُودًا

علـى كُـلِّ القَوَافِلِ باحْـتِـرَامِ

منتديات ملتقى القوافل

مشروع ثقافي إعلامي سياسي اجتماعي أسس لخدمة الدين الإسلامي والمجتمعِ المسلم والوطنِ الإسلامي الفسيح عامة وصحراء أزواد خاصة من أدناها إلى أقصاها.
 
الرئيسيةتحية عطرة لزوارس .و .جالتسجيلدخول
أهداف المشروع: 1- تغييرُ الواقعِ المرِّ"و"بناءُ المستقبلِ"و"مُعايشةُ الواقعِ بعقلانيَّةٍ؛مع أخذِ الماضِي بعينِ الإعتبار"و"تطويرُ المجتمعِ؛ليكُونَ قَادرًا على مُواجهةِ التحدِّيات؛قادرًا على حلِّ مُشكلاته؛ثم تسخيرُ الطَّاقَاتِ"و"الموارِدِ"والمواهِبِ"و"القدُرَاتِ لهذا الهدف"و"استنهاضُ الهمَمِ"و"تحريكُ المشاعِرِ؛لحثِّ الجيلِ الصَّاعِد على العملِ الدَّؤُوبِ؛والبناءِ المتواصِلِ؛لدفعِ عجلةِ التنميةِ الإجتماعيَّةِ إلى الأمامِ باستِمرار"و"استخدامُ كافَّةِ الوسائلِ المتاحَةِ لدينا وتسخيرِها لتحقيقِ هذه الأهداف..عملاً بقوله تعالىSadوَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ..)[التوبة : 105]..2- جمعُ الكلمة"و"توحيدُ الصفِّ"و"لمُّ الشملِ"و"تقويةُ الرَّوابطِ المشتركة"و"تأليفُ القُلوب"و"ترويضُ النفوس" و"الحفاظُ على أمنِ الأوطان،وسلامةِ المجتمعات"و"استقطَابُ أكبر عددٍ ممكن من(إخواننا وجيراننا وحُلفائنا)ومحاولة دمج برامجنا المتباينةِ فى برنامجٍ سلميٍّ مُشتركٍ يُحقِّقُ لنا جميعَ أهدافنا المشتركة على المدى القريب والبعيد؛لنحققَ الوحدةَ الوطنية"و"نقف صفًّا واحدا ضدَّ عدوِّنا المشترك الذي يشُلُّ إرادتنا ويسلبُنا أمننا الداخلي ويحرمُنا نصيبنا من حُقوقنا الإنسانية..عملاً بقوله تعالىSadوَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ.)الأنفال:46]..3- دعوةُ كافةِ الأطرافِ المتنازِعة فى بلادِنا إلى مصالحةٍ وطنيةٍ"و"استبدَالِ العنفِ باللينِ"و"الإجحافِ بالعدلِ"و"التناحُرِ بالتعاوُنِ"والتدابُرِ بالتحاوُرِ"و"الحرْب بالسِّلم"و"سياسةِ التهميشِ بسياسَةِ التنميةِ الإقتصاديةِ الشاملةِ" وذلك وفق برامج اجتماعيَّة سلميّة مشتركَة لا تتعارضُ لا مع(مَصالِحنا الوطنية)ولا(مُعتقداتِنا الدينية)ولا(القوانينِ الدولية)..عملاً بقوله تعالىSadإِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ.)[الحجرات:10]..4-إستدرارُ عطفِ حُكَّام بلادِنا"و"امتصاصُ غضَبهم"و"الوقُوفُ خَلفَهُم"و"الإستنجَادُ بهم"ومُؤَازتُهم"و"هَدْمُ بُؤَرِ التوتُّرِ التي تشعلُ نيرانَ الفتنِ بين المسلمِين"و"تقريبُ وجهَاتِ النظر"و"إصلاحُ ذاتِ البين"و"سدُّ الثغراتِ الموجودة"و"نبذُ الفرقة"وذمُّ التشرذُم"وتضييقُ دائرةِ الإختلافِ"و"رتقُ الخَـرْقِ"و"إخمادُ الفتَنِ"و"محاربةُ الأفكارِ الهدَّامةِ،والسُّلُوكـيَّاتِ الشاذَّةِ المنحرفة"و"فضُّ النزاعَاتِ"و"الأخذُ على أيدِي المفسدِين فى الأرضِ"و"التحاكُـمُ إلى شرع الله عند الإختلاف..عملاً بقوله تعالىSadفَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ..)[النساء :59]..5- فتحُ باب المشاركة لكافةِ الشُّرَكاءِ"و"إنصافُ جميعِ الأطرافِ"مع تحرِّي العدلِ فى كلِّ القضايا"و"مدُّ جُسُور التواصُلِ بيننا"و"نشرُ ثقافة التسامُح"بين"الشُّعُوب"و"الثقافات"و"التوجُّهات"..فنحن إخوةٌ فى الدِّين و"شركاءُ فى الأوطان"و"جيرانٌ"و"حلفاء..قال تعالىSadوَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ..)[التوبة:71]..6- محاربةُ(العنصريَّة)بكافةِ أشكالهاو(الطبقيَّة)المُمَنهجَة التي تهدمُ حضارَتنا و(المذهبية)التي تتعصب لمذهبٍ أو فكر أو توجُّهٍ مَّا و(الطَّائفية)وغيرها..و(تعميمُ المُسمَّيات)ما أمكن؛لتشمَلَ كافةَ مُكوِّنات شُعُوب بلادِنا بلا استثناء؛مع محاربة المسمَّياتِ(الدِّعَائيةِ المسيَّسَةِ الضَّيِّقَةِ)التي لا تخدِمُ مَصَالحنا المشتركة..عملاً بقوله تعالىSadيا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ..)[الحجرات:13]..7- تربيةُ النفُوسِ"و"عِـلاجُ القلُوب العليلة"و"تصحيحُ المفاهيم الخاطئة"و"نصبُ منابرِ الوعظِ،والإرشادِ،والنُّصحِ ،والتوجيهِ؛والأمرِ بالمعروفِ،والنهيِ عن المنكرِ،والدَّعوةِ إلى دين الله الحقِّ على بصيرة"و"نشرِ الحقِّ،والعدلِ، والوعيِ بين أبناء المجتمع وحثِّهم على فعلِ الخيرِ باستِمرار..عملاً بقوله تعالىSadوَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ.)[التوبة:122]..
المواضيع الأخيرة
» الإتصال الإكتروني
الأربعاء أغسطس 17, 2016 8:23 am من طرف أبو عدي الأنصاري

» أنشودة يمة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 2:46 pm من طرف عمرعبدالله

» نبذة عن جمهورية مالي
الخميس سبتمبر 29, 2011 2:26 am من طرف ابن البرج

» مسابقة الشعراء
الأربعاء فبراير 23, 2011 8:32 am من طرف محمد الأنصاري

» مسؤولية المرأة المسلمة باللغة الطارقية (تماشق)
الأربعاء فبراير 16, 2011 4:04 am من طرف عمرعبدالله

» صلة الرحم - باللغة الطارقية (تماشق) الجزء الأول
السبت فبراير 12, 2011 3:40 am من طرف عمرعبدالله

» جميع مرئيات الشيخ محمد العريفي , أكثرمن60 درس مرئي
الجمعة فبراير 11, 2011 6:59 am من طرف عمرعبدالله

» عش مع الداعية السميط
الجمعة يناير 21, 2011 5:28 am من طرف مختارمحمد الانصاري

» كن سعيدا
الأحد ديسمبر 26, 2010 6:04 am من طرف محمد الأنصاري

» التحفيز في ظل الاسلام وصور من التحفيز في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 6:14 am من طرف محمد الأنصاري

» الملاذ الوحيد
الأحد ديسمبر 19, 2010 5:00 am من طرف محمد الأنصاري

» لا فرق بين الأسهم والحمير ، فى قوانين وأعراف الهوامير
السبت ديسمبر 18, 2010 3:52 am من طرف محمد الأنصاري

» لون حياتك بالطاعات؟؟
الجمعة ديسمبر 17, 2010 2:00 am من طرف عمرعبدالله

» حكم وتجارب
الجمعة ديسمبر 17, 2010 1:54 am من طرف عمرعبدالله

» الحرب على القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بين التوافق مع اختلاف الأهداف
الخميس ديسمبر 16, 2010 6:07 am من طرف محمد الأنصاري

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعيسى
 
محمد الأنصاري
 
طيب النفس
 
عمرعبدالله
 
waleed_isec
 
محمد علي الأنصاري
 
أبوأحمدالأنصاري
 
عبدالباري الانصاري
 
عبدالله مصطفى الانصاري
 
فوزي فطاني
 
عدد الزوار
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الديمقراطية وصراع القبائل في موريتانيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالباري الانصاري
عضو مهم
عضو مهم
avatar

الجنس : ذكر تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 26

20032010
مُساهمةالديمقراطية وصراع القبائل في موريتانيا

بسم الله الرحمن الرحيم
ما ان تواجهك اولى معالم العمران في العاصمة الموريتانية نواكشوط بعد رحلة قصيرة من المطار المتواضع حتى تشعر انك في احدى مدن الصعيد في مصر مع فارق اختفاء الخضرة وامتداد الصحراء في محيط العاصمة.
المنازل متواضعة من اللبن الا القليل منها ، وهي عبارة عن غرف متلاصقة اما مستقيمة او على شكل ضلعي مستطيل يتوسطها ساحة صغيرة يحدها سور مرتفع وباب حديدي عريض.
اما الاسواق فهي على الطراز القديم عبارة عن دكاكين تمتد لمئات الامتار تعرض بضائعها بطريقة قديمة ايضا من المنتجات الصينية ملابس واقمشة واحذية واجهزة كهربائية وقليل جدا من محلات الكمبيوتر.
الطرقات ضيقة معظمها بلا ارصفة فتغطي اطرافها الرمال، والمياه شحيحة وكذا الصناعة تقليدية والزراعة يعمل بها الملونين.
في نواكشوط كل شيء قديم حتى الحديث ليس له علاقة بالحداثة ، وكذا العلاقات الاجتماعية ما زالت قديمة للغاية حيث القبلية والعشائرية والعنصرية ، وما زالت ذيول تجارة الرقيق ظاهرة للعيان وان بشكل سري بعد ان تم تحريمها بالقانون في اواسط سبعينات القرن الماضي.
لكن من غير المالوف في أي مكان اخر في دول العالم تقريبا هو المكانة المرموقة التي تحظى بها المراة الموريتانية، حيث تمارس التجارة بتفوق عن الرجال ولها حضور اجتماعي مميز في مختلف الميادين.
في موريتانيا التي يفصلها عن العصر الحديث عشرات السنين ترتع القبلية وتتسيد النسيج الاجتماعي والسياسي والعسكري والتجاري وكل جوانب الحياة تقريبا، في مجتمع ينقسم الى قسمين الابيض ذو الاصول العربية والبربرية والاسود القادم من الجنوب.
والعنصر الابيض هو خليط نتج عن امتزاج القبائل العربية التي هاجرت الى موريتانيا وخصوصا من صعيد مصر والبربر الذين هاجروا اليها من الشمال من المغرب والجزائر.
موريتانيا تعيش حالة من عدم الاستقرار السياسي بسبب البنية الاجتماعية والاقتصادية السائدة فيها، حيث القيم البدوية الممزوجة بالقيم الاسلامية المحافظة في ميدان العلاقات الاجتماعية تسمح للكثير من الخيال الشعبي ان يقرر سلوك ومستقبل الافراد والجماعة.
وعلى الصعيد السياسي تلعب قيم القبيلة الدور الرئيسي في السلوك السياسي فالانحياز اولا وقبل كل شيء هو لابن العم وابن القبيلة على قاعدة "انا واخوي على ابن عمي وانا وابن عمي على الغريب" ولذلك نشات الجماعات السياسية على قاعدة الانتماء القبلي والتحالف القبلي، ورغم الجهود الكبرى الي يبذلها بعض المثقفين من الليبراليين والعلمانيين ، الا ان دروهم هامشي وغير مؤثر في العلاقات السياسية والاجتماعية والثقافية.
ولان العلاقات الاجتماعية تحددها مفاهيم قبلية بائدة ، ولم يتمكن المجتمع من تحقيق أي تقدم في مجال بناء قاعدة اقتصادية حديثة ولو بادنى درجات التواضع، فان جوهر القضايا المركزية التي يتفاعل حولها الموريتانيون لا تتجاوز الا لماما الصراعات الدائرة بين القبائل التي اصبح لها احزابا تمثلها باعتبار ان الاحزاب وسيلة للوصول الى السلطة ليس بهدف تحقيق برامج تنموية في الميادين المختلفة بقدر تحقيق التميز في المكانة الاجتماعية على القبائل الاخرى.
ففي موريتانيا لا يوجد في الواقع صراع سياسي بالمعنى الحديث للصراع السياسي أي صراع من اجل الارتقاء بالوطن بقدر ما هو صراع على السلطة ومن اجل السلطة.
ولهذا فان كل من يركب دبابته فجر احد الايام ويسيطر على قصر الرئاسة ومقر الاذاعة لا بد له وان يكون جزءا من تحالف قبلي يدعمه ويؤازره ، واذا شعرت قبيلة او مجموعة من القبائل ان الرئيس تخلى عنها او قزم دورها او حجب عنها بعض الامتيازات فانها تنقلب عليه وتتحالف مع غيره.
فالموريتاني للاسف هدفه كرامة قبيلته وبالتالي موقعه الاجتماعي الشخصي اكثر مما تهمه موريتانيا.
ولهذا فليس من المستغرب ان يبتلى هذا البلد العربي الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 3 ملايين نسمة بالانقلابات العسكرية وعدم الاستقرار السياسي .
فالتخلف الفكري والثقافي والاجتماعي والاقتصادي يجعل من التطاحن والاقتتال على السلطة هو الناظم لحياة المجتمع تماما كما كان الغزو والقتل والسبي بسبب الكلأ والمرعى هو الناظم لحياة القبائل منذ الفي عام.
فطالما ان وسائل الانتاج ما زالت شبه رعوية شبه زراعية فانها لن تفرز الا علاقات بدائية متخلفة ورجعية، وطالما العقلية المسيطرة في مجتمع ما هي العقلية القبلية بكل ما تعنيه علاقات الدم والنسب من قيم عليا فان الحياة السياسية لن تتمكن من الارتقاء لمواجهة المعضلات الحقيقية التي تواجهها البلاد.
وهذه المنظومة الانتاجية الفكرية الاقتصادية الاجتماعية لن يكون بمستغرب معها ان تشهد انقلابات عسكرية بين حين واخر. ولن تتمكن من وضع قواعد ثابتة للديمقراطية
فبعد جهد جهيد تتمكن الشعب الموريتاني من الخلاص من حكم العقيد معاوية ولد سيدي احمد الطايع الذي استولى على السلطة بانقلاب عسكري عام 1992. على يد العقيد علي ولد محمد فال مدير الامن الوطني الذي افشل عدة انقلابات سابقة على ولد الطايع الذي قام بانقلاب مافجيء عام 2005.
وأوفى العقيد علي ولد محمد فال بوعده واجرى اول انتخابات ديمقراطية في تاريخ موريتانيا في مارس من عام 2007 وفاز فيها سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ليكون اول رئيس مدني في تاريخ موريتانيا.
لكن الشعب الموريتاني الذي لم يرتق بعد الى مستوى الممارسة الديمقراطية فوجيء صباح اليوم وبعد تطورات سياسية في جوهرها الخلاف على تقاسم السلطة بانقلاب يقوده رئيس الحرس الجمهوري بعد اقل من سنة ونصف على ممارسة اول رئيس مدني سلطاته، وتم اعتقال الرئيس ورئيس وزرائه ، وتشكيل مجلس عسكريى لحكم البلاد.
والمتابع للتطورات في موريتانيا في الاشهر الاخيرة يجد ان محاولة الرئيس الاعتماد على قوى مدنية لترسيخ حكمه وترسيخ الديمقراطية في البلاد اثارت المؤسسة العسكرية وحلفائها من السياسيين المدنيين، وبتحريض من العسكر انسحب عدد من اعضاء البرلمان من حزب الرئيس، وعندما حاول الرئيس تدارك المؤامرة واستباق الامر على المحاولات الجارية لاعادة تشكيل حلف السلطة ، كان العسكر اكثر سرعة ومبادرة.

وقد اخذت العقلية القبلية بالانتقال من الشكل التقليدي في التعبير عن وجودها السياسي الى الشكل الحزبي منذ اوائل عقد التسعينات من القرن الماضي وظهرت الكثير من القوى السياسية معظمها طغت عليه الشخصنة الحزبية والديكتاتورية والفردية والانقسام تبعا للنفوذ القبلي من ناحية وتبعا لضعف النخبة السياسية من ناحية اخرى.
وفي فترة مبكرة من عقد التسعينات ظهرت بعض القوى اليسارية والعلمانية والقومية الزنجية وشكلت معارضة قوية للرئيس ولد الطايع وطالبت بابعاد الجيش عن السلطة. لكن الاحزاب الديمقراطية عانت من الانقسام والتشظي وظهر من رحمها العديد من الاحزاب الصغيرة التي دارت بينها معارك سياسية ضارية من اجل السيطرة والزعامة.
كما نشات احزاب عديدة في معظمها كان مواليا للقصر مع بعض الاستثناءات كحزب الناصريين وحزب قومي كان له ارتباط بحزب البعث في العراق لكن هذه الاحزاب افتقدت الى قاعدة شعبية وجماهيرية وظلت احزاب نخبوية معزولة عن الجماهير ولم تمكن من اختراق نفوذ القبيلة وتقاليدها.

ورغم محاولات بعض مثفي اليسار من تشكيل حزب من بقايا حزب اتحاد القوى الديمقراطية لكن محاولاتهم ظلت محدودة التاثير ولم تخرج عن نطاق النشاط النخبوي. ولم يحظى سوى ب 6 في المائة فقط من اصوات الناخبين في انتخابات 2003.
وظل الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد هو اكثر الاحزاب تاثيرا في الحياة السياسية وكان يضم كبار الموظفين في الدولة وقادة الاجهزة الامنية والقضاة والتجار وشيوخ القبائل بصفته حزب القصر الى ان سقط الحزب وتجزأ بعد سقوط ولد الطايع وغير اسمه الى الحزب الجمهوري للديمقراطية والتجديد.

ولم تغب القوى الاسلامية عن الساحة في السنوات الاخيرة فمع ما يسمى بالصحوة الاسلامية بفعل التاثير الاعلامي وانتشار المساجد وتجديد الخطاب الديني تمكن التيار الاسلامي من استقطاب قطاعات كبيرة من الشباب والعمال والنساء.
وجاءت صحوة التيار الاسلامي بعد حوالي ثلاثة عقود من المحاولات غير الناجحة ولكن مع انضمام فعاليات فكرية من اساتذة المدارس والطلاب تمكن من السيطرة على بعض النقابات ، وازدات شعبيته بقوة مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية عام 2000 وظهر كاكبر قوة سياسية معارضة للرئيس ولد الطايع و سياسته الرامية الى اقامة علاقات مع اسرائيل.
لكن التيار الاسلامي القريب من فكر جماعة الاخوان المسلمين لم ينشيء حزبا سياسيا وما زالت السلطات تعارض السماح له بتشكيل حزب سياسي.
وبالرغم من كثرة الاحزاب في موريتانيا فان الحزب الحقيقي الذي يتحكم بسير الامور في البلاد في معظم الاحيان وهو حزب غير رسمي (اي ليس له كيان) وعبارة عن مجموعة من المستقلين من وجهاء وزعماء القبائل وبعض التجار والموظفين السابقين الكبار في الدولة وهم يمثلون قوة ضغط كبيرة قريبة من العسكر.
لكن الحزب الحاكم في كل المراحل التي مرت بها موريتانيا لم يكن سوى حزب المؤسسة العسكرية (جيش وقوات امن) ، فعلى الرغم من كون العسكر لا يمارسون الحكم مباشرة الا انهم كما هي الحال في تركيا هم الذي يحكمون البلاد فعليا.
هذه هي موريتانيا مجتمع قديم ما زال امامه الكثير للانتقال الى المجتمع الحضري الحديث وما زالت الحركة السياسية بعيدة الى حد كبير عن الحياة الديمقراطية، والى ان يتمكن من الانتقال الفعلي للحياة المعاصرة، فامه الكثير من الانقلابات والاضطرابات السياسية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الديمقراطية وصراع القبائل في موريتانيا :: تعاليق

avatar
رد: الديمقراطية وصراع القبائل في موريتانيا
مُساهمة في الإثنين مارس 22, 2010 8:56 pm من طرف محمد الأنصاري


ليس من السهل نهوض أية أمة بعد الإستعمار..
فهو لا يترك إلا ظهر الأرض..
والكثير من الدول مثل موريتانيا ومالي والنيجير وغيرها..
لم يتخلص شعوبها من ىثار الإستعمار حتى الآن فما ينتجه البلد كله ليس سوى جزء بسيط من من رواتب موظفي الدولة وما تبقى بعد ذلك فهو للرئيس وأقربائه ثم الذين يلونهم حتى آخر واحد..
والله المستعان.
ولكن لعل الأيام القادمة ستحمل التغيير إن شاء الله تعالى وهذا التغيير سيكون بحول الله تعالى على يد الجيل الجديد من المتعلمين الذين يتوقع أنهم يعرفون مصلحة بلادهم ويقدمونها على المصالح الشخصية.

أشكرك أخي الكريم غاية الشكر على هذا الموضوع.
avatar
رد: الديمقراطية وصراع القبائل في موريتانيا
مُساهمة في الأربعاء مارس 24, 2010 2:38 am من طرف عبدالباري الانصاري
أشكر لك مرورك الرائع


وتعليقك الاروع


وأتمنى أن تتحول أمنياتك واقعاً


في قادم الايام


فموريتانيا بلد عربي شقيق


أدمته الخلافات وطمع الحصول على المناصب



أتمنى لك كل خير أخي محمد الانصاري
 

الديمقراطية وصراع القبائل في موريتانيا

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملتقى القوافل :: ملتقى قوافل أفريقيا :: قوافل الشمال الأفريقي-
انتقل الى: